القبول للانتساب   القبول للتعليم عن بُعد   ميثاق الطالب  سياسة الحظر


 


 

يمنع منعاً باتاً نشر اي جروبات او ارقام هواتف خاصة او بريد الكتروني خاص ، نرجو من الجميع الالتزام بذلك ...مع تمنياتنا لكم بالنجاح والتوفيق

 

العودة   منتديات جامعة الملك عبد العزيز > الكليات > كلية الاقتصاد والإدارة

كلية الاقتصاد والإدارة منتدى خاص بكلية الاقتصاد و الادارة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-15-2011, 12:25 PM   #1
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
جديد ملخص للثقافة الاسلامية 201

القسم الأول
التشريع الإسلامي خصائصه ومقاصده
الوحدة الأولى : التشريع الإسلامي وخصائصه

تعريف التشريع :
التشريع لغة : تطلق الشريعة والشرعة في اللغة على أمرين :
1- مشرعة الماء : وهي مورد الماء الجاري . 2- الطريق الواضح .
التشريع في الاصطلاح : ما سنه الله وافترضه على عباده من العبادات والاخلاق والمعاملات ومجالات الحياة.
العلاقة بين المعنى اللغوي والمعنى الاصطلاحي :
1- أن الأحكام الشرعية كشريعة الماء ظاهة وواضحة . 2- دائمة لا تنقطع .
3- سهله ميسره لامشقة في العمل بها 4- تهدي الناس إلى فعل الخير وتنهاهم عن فعل الشر .
خصائص التشريع الإسلامي :
1- رباني .* التشريع الاسلامي هو الوحيد الذي مصدره كلام الله المصون عن التحريف والتبديل وكذلك التشريع في الإسلام حق خالص لله * من ابرز دلائل الإيمان الرضا والتسليم والانقياد لشرع الله
2- صلاحيته لكل زمان ومكان . ثابت على مر الدهور * الشرائع السابقة كانت محدودة زماناً ومكاناً .
3- ثباته ومرونته . التشريع جمع بين الثبات والمرونة فهو غير جامد ولا متحجر
ولتوضيح ذلك ينبغي التنبيه الى الأحكام في التشريع الإسلامي تنقسم إلى نوعين :
أ – الأحكام الثابتة : وهي التي لا تقبل التبديل ولا التغيير والتي جاءت مفصله ومبينه في القران او السنة.
من أمثلتها : 1- صفة العبادات : مثل : صفة الوضوء . 2- المقدرات الشرعية : مثل : عدد الركعات .
ب _ الأحكام المتغيرة : وهي التي تقبل التبديل وجاءت في القران والسنة كمبادي وقواعد عامة دون تفصيل
من أمثلتها : 1- تطبيق مبدأ الشورى . 2- تطبيق مبدأ العدالة والمساواة في القضاء
4- شموله: من ابرز خصائص التشريع الاسلامي انه شامل لجميع نواحي الحياة
لذا نجد التشريع الإسلامي اشتمل على الجوانب التالية :
أ – الاعتقاد . ب – الأخلاق . ج – جانب الأحكام العملية المتعلقه بافعال واقوال الانسان: وتنقسم إلى قسمين :
1- العبادات : وهي التي تنظم علاقة الإنسان بربه , مثل :الصلاة .
2 - المعاملات : وهي التي تنظم علاقة الإنسان بغيره من الناس , فمنها :أحكام الأسرة , أحكام المعاملات المالية , أحكام القضاء ,أحكام معاملة غير المسلمين , أحكام الحرب ,أحكام نظام الحكم , أحكام الحدود والقصاص .
5 – كماله .مثلا:التشريع الاسلامي هو اول تشريع كفل للنساء حقوقهن فالنساء شقائق الرجال : بمعنى أنهن نظائر الرجال . فإنهن مساويات للرجال في التشريع الإسلامي في الأحكام والتكاليف وفي الحقوق والواجبات .
6- أخلاقيته .يمتاز التشريع الاسلامي بوضوح قوة تاثير الجانب الاخلاقي في احكامه وفي كافة مجالات الحياة
يمكن ان يبرزالجانب الأخلاقي في التشريع الإسلامي من خلال المقارنات التالية:
أ – أن التشريع الإسلامي أنزله الله ليرقى بما انحط من أخلاق الناس .
ب – أن التشريع الإسلامي تعدى تقويم سلوك الإنسان الاجتماعي إلى تقويم سلوكه الفردي .
ج - أن التشريع الإسلامي ينظم سلوك الإنسان مع الحيوان .
7 – واقعيته . * الأمثلة :
أ– مراعاة الواقع في التشريع الإسلامي فيما شرعه من الأحكام مراعياً فيه ما فطر الإنسان عليه من الشهوات والغرائز .
ب – مراعاة الواقع في التشريع الإسلامي فيما شرع في التفريق بين الزوجين .
ج – مراعاة الواقع في التشريع الإسلامي في أحكام الحدود والقصاص .
8- تكامل أحكامه : لاتعارض بين الانظمة والمبادي المختلفة
9 – يسر أحكامه .
مظاهر السماحة واليسر في التشريع الإسلامي :
أ – لم يكلف الناس بما لم يطيقون . ب – راعى الظروف التي قد تطرأ على الإنسان فشرع انواع من التخفيف
أنواع التخفيف : 1- الإسقاط (اسقاط فريضة الحج عن غير المستطيع) 2- التنقيص (مثل قصر الصلاة الباعية للمسافر) 3- الإبدال (ابدال الوضوء بالتيمم) 4- التقديم (تقديم زكاة الفطر قبل العيد بيومين) 5- التأخير (تاخير الصلاة عن وقتها للمنشغل بانقاذ حريق) 6- الترخيص (الترخيص باكل الميته عند المجاعة والضرورة)

الوحدة الثانية
مقاصد الشريعة

تعريف المقاصد
المقاصد لغة : يدل على معان كثيرة منها :
1- إتيان الشيء . 2- استقامة الطريق . 3- الاعتدال والتوسط .
المقاصد إصطلاحاً : الغايات والحكم التي وضعها الشارع الحكيم عند كل حكم من احكام الشريعة لتحقيق مصالح العباد
مقاصد الشريعة هي : ما طلبته الشريعة وشرعت لتحقيقه أحكامها المستقيمة المعتدلة المتوازنة .
مراتب مقاصد التشريع : تنقسم من حيث قوتها ومدى الحاجة اليها الى ثلاث مراتب::
1- الضرورية : وهي المصالح التي لا بد منها , إذ فقدها الإنسان بلغ حد الهلاك . وهي لا تخرج عن حفظ الكليات الخمس وهي : أ- حفظ الدين . ب- النفس ج- العقل . د – النسل . ذ- المال .
2- الحاجية : وهي المصالح التي يحتاج إليها الناس , إذ فقدها الإنسان لا يبلغ حد الهلاك (ماشُرع من رخص تخفف المشقة في السفر والمرض)
3- التحسينية : هي المصالح التي تقتضيها مكارم الأخلاق , إذا فقدت في المجتمع لم يختل نظامهغير ان حياته تكون مستنكرة من اصحاب الفطر السليمة ومن امثلتها(الا مر بالتطهر والتحرز من النجاسات وستر العورة واخذ الزينة والتقرب بالنوافل
الكليات الخمس الكبرى :
أ- حفظ الدين . ب- النفس . ج- العقل . د – النسل . ذ- المال .
تتمثل المحافظة على هذه الكليات في أحكام التشريع الإسلامي من جانبين :
1 – جانب الوجود : وهي الأحكام التي جائت بما يثبت قواعد هذه الكليات .
2 – جانب العدم : وهي الأحكام التي جائت بما يحمي هذه الكليات ويدرا عنها الاختلال.
بيان هذه الكليات الخمس تفصيلاً :
1 – حفظ الدين : هو أهم الضروريات الخمس وهو أصل مقاصد التشريع الإسلامي .
الأحكام التي شرعه الإسلام لحفظ هذا المقصد :
أ – الحث على التعلم والتعليم والدعوة إلى الله . ب – النهي عن الشرك والكفر .
2 – حفظ النفس .
الأحكام التي شرعه الإسلام لحفظ هذا المقصد :
أ – إباحة ارتكاب المحظورات في سبيل حفظ النفس . ب – تحريم القتل والانتحار .
3 – حفظ العقل .
الأحكام التي شرعه الإسلام لحفظ هذا المقصد :
أ – جعل العقل من أهم شروط التكليف . ب – تحريم الخمر .
4 – حفظ النسل .
الأحكام التي شرعه الإسلام لحفظ هذا المقصد :
أ – تشريع النكاح . ب – تحريم الزِنا . * حد القذف على من طعن بعرض مسلم بغير حق ولا بينه . * الطعن في عرض المسلم سبباً للعن في الدنيا و الآخرة . * الطعن في العرض من السبع الموبقات
5 – حفظ المال .
الأحكام التي شرعه الإسلام لحفظ هذا المقصد :
أ – تشريع تملك المال . ب – الأمر بحفظ المال و النهي عن الإسراف في إنفاقه .
ج – تشريع حد الحرابة وحد السرقة .

القسم الثاني
المصدر الأول : القرآن الكريم
الوحدة الأولى : مدخل إلى القرآن الكريم

تعريف القرآن
لغة : هو مصدر للفعل قرأ بمعنى تلا .إصطلاحاً : هو كلام الله المنزل على نبيه محمد المُعجز بلفظه المتُعبد بتلاوته المنقول الينا بالتواتر المكتوب في المصاحف من اول سورة الفاتحه إلى أخر سورة الناس.
المنزل :خرج بذلك كلام الله الذي لم ينزله على احد , وكلامه سبحانه ليس محصوراً في القرآن فقط .
المعجز بلفظه : أي الذي لا قدرة لأحد على الإتيان بمثله . المتعبد بتلاوته: أي المامور بقراءته في الصلاة وغيرها على وجه التعبد لله ويخرج من التعبد الحديث القدسي
الحديث القدسي : هو وحي لكنه غير معجز ولا متعبد به .
التواتر :هو ما رواه جمع عن جمع تُحيل العادة تواطؤهم على الكذب عن مثلهم
تعريف الحديث
لغة : القدسي نسبة إلى القدس . إصطلاحاً : هو ما أضافه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الله .
* ويطلق على الحديث القدسي أيضاً الحديث الإلهي والحديث الرباني .
صفة الحديث القدسي : أن يقول الراوي :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه أو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تعالى او يقول الله تعالى
الفرق بين القرآن والحديث :
القرآن الحديث
موحى بلفظه ومعناه من عند الله معناه من عند الله ولفظه من عند رسول الله
لا تجوز روايته بالمعنى تجوز روايته بالمعنى
لا تصح الصلاة إلا به لا تجوز الصلاة به
متعبد بتلاوته لا يتعبد بتلاوته
يحرم على المحدث مسه وعلى الجنب تلاوته يجوز مسه وقرائته للمحدث والجنب
منقول بالتواتر فيه قليل من التواتر وكثير منه من الروايات الاحاد
محفوظ من التحريف والتبديل فيه الصحيح والضعيف بل والموضوع
مكتوب في المصاحف كتب مع السنة النبوية
أسماء القرآن :
1 - القرآن (الاسم العلم الدال على هذا الكتاب العزيز) 02 الكتاب (سمي بذلك لان الكتاب مصدر كتب ومعناه الجمع والضم) – الفرقان (لانه فرق بين الحق والباطل). 3 – الذكر (لاشتماله على المواعظ والعبر واخبار الانبياء والامم الماضية). 4 – النور (ووجه التسمية ان القران يكشف الحقائق ويجلوها ببيانه).
خصائص القرآن :
1 – خاتم الكتب والمهيمن عليها 2 – تكفل الله بحفظه . 3 – شفاء للناس . 4 - شفاعته لأهله يوم القيامة
* الكتب السابقة كانت مهمة حفظها إلى الأحبار والرهبان والنتيجه ضيعوا ماوكلوا بحفظه

الوحدة الثانية : ثبوت القرآن
الوحي : تعريفه وصوره
الوحي لغة : الإعلام الخفي السريع .
الوحي اصطلاحاً : إعلام الله أنبياءه بما يريد أن يبلغه إليهم من شرع او كتاب بواسطة او بغير بواسطة
صور الوحي وأنواعه أربعة :
1 – الرؤيا في المنام : رؤيا الأنبياء وحي .
2 – الإلهام او القذف في القلب: هو أن يلقي الله او الملك المختص بالوحي في قلب النبي صلى الله عليه وسلم مايريد.
3 – تكليم الله أنبياءه من وراء حجاب .
4 – إرسال جبريل (الملك المختص بالوحي).

نزول القرآن : أنواعه وحكمه :*
المراد بنزول القرآن : نزول جبريل عليه السلام بالقرآن على النبي صلى الله عليه وسلم . * القرآن موجود في اللوح المحفوظ قبل نزوله على النبي صلى الله عليه وسلم . *اللوح المحفوظ : هو السجل العام الذي كتب الله فيه كل ما كان وما سيكون الى قيام الساعة.
للقرآن نزولان وهما كالتالي :
النزول الأول : من اللوح إلى السماء الدنيا في رمضان في ليلة القدر جمله واحدة وهي الليلة المباركة
النزول الثاني : نزوله على النبي صلى الله عليه وسلم مفرقا في ( 23 ) سنه حسب الاحداث والمناسبات وسنه اربعين.

الحكمة من نزول القرآن مفرقاً :
1 – تثبيت فؤاد النبي صلى الله عليه وسلم وتقوية قلبه. أشكال التثبيت :
أ – نزول الايات تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم عما يلقاه من قومه . ب . نزول ايات تحثه على الصبر والتحمل والثبات مع بيان العاقب. ج – ذكر أخبار الأنبياء السابقين وما لاقوه من قومهم مما يخفف عنه . د – ذكر الادلة والبراهين الدالة على صدق نبوته والبشارة له بالنصر . هـ – تثبيت قلوب أصحابه
2 – تيسير حفظ القرآن وفهمه وتدبر معانيه والعمل به .
3 – التدرج في تربية الأمة الإسلامية . * بدأ الوحي بتناول أصول الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ثم التشريع واستئصال المنكرات
4 – بيان حكم الله في الأحداث وقت الحاجة (عند وقوع الاحداث يرغب الناس في معرفة حكمها الشرعي فكانت تنزل الايات للاجابة على اسئلتهم المتنوعه)
5 – بيان إعجاز القرآن وانه حق منزل من عند الله.
* وذلك من وجهين : أ - أنه أشتمل على الأحكام الدقيقة ب – أنه نزل منجماً عن رسول الله
أول وآخر ما نزل من القرآن :
أول ما نزل من القرآن: ( إقرأ باسم ربك الذي خلق ) حتى الآية رقم ( 5 ) سورة العلق .
أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة في النوم .
آخر ما نزل من القرآن : ( واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )سورة البقرة .
* عاش النبي بعد نزولها تسع ليال .
جوانب ثبوت القرآن :
1 – بالحفظ والتلقين .
* اولا: عناية النبي بحفظ القران وقد ظهرت في صور منها:
أ. معارضة جبريل بالقران الكريم في كل عام مره في رمضان حتى في العام الذي توفى فيه عارضه مرتين
ب. قراءة القران في الصلوات والتهجد في الليل والاطالة بالقراءه
جـ. الاستماع من الصحابة
د. تلاوته على اصحابه وتعليمه لهم
ثانيا: عناية الصحابة بالقران.
أ. حرصهم على اخذ القران من فم النبي مباشرة وتلقيه منه وسماعهم منه كما انزل عليه.
ب. اجتماعهم على مدرسة القران وحفظه : كان النبي يحثهم على ذلك
وقد اشتهر جماعة من الصحابة بإقراء القرآن منهم :
عثمان بن عفان ,علي بن أبي طالب , عبدالله بن مسعود ,أبو موسى الأشعري .
ج. قيام الليل: ويتهجدون بالقران
2 – ثبوته بالكتابة والتدوين .
* كتب القرآن ثلاث مرات : أ – عهد النبي . ب – عهد أبو بكر . ج – عهد عثمان بن عفان .
* كان للنبي كُتّاب للوحي بلغ عددهم أكثر من ( 40 ) كاتباً منهم :
الخلفاء الأربعة , وزيد بن ثابت , ومعاوية بن أبي سفيان , أبي بن كعب , خالد بن الوليد , عمرو بن العاص , الزبير بن العوام . * كتبوا القرآن على رِقاع الجلد والخشب وكان مفرقا فيها ولم يكن مرتب السور

كتابة القرآن في عهد أبو بكر :
1 – سنة الكتابة : في السنة الثانية عشرة من الهجرة بعد معركة اليمامة .
2 – صاحب الفكرة : عمر بن الخطاب .
3 – سبب الكتابة : خشية ضياع شيء من القرآن بسبب موت القراء في المعارك
4 – الذي قام بالكتابة : زيد بن ثابت . * استغرقت الكتابة عام كامل .
5 – منهج الكتابة : كانت الصحف عند أبي بكر ثم عند عمر ثم عند حفصة بنت عمر .

كتابة القرآن في عهد عثمان :
1 – سنة الكتابة : في السنة الخامسة والعشرين من الهجرة .
2 – صاحب الفكرة : حذيفة بن اليمان .
3 – سبب الكتابة : إختلاف القراء في القراءة .
4 – الذين قاموا بالكتابة : زيد بن ثابت , عبدالله بن الزبير , سعيد بن العاص , عبدالرحمن بن الحارث
5 – منهج الكتابة : اعتمدوا على المصحف الذي كتب في عهد أبو بكر . * أرسل عثمان رضي الله عنه إلى كل بلاد مصحف وقارئ يقرأ المصحف وامر بما سواه ان يُحرق
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 12:27 PM   #2
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

تحريف الكتب السماوية:
صور من التحريف:
01 النسبة والمصدر: ليس في العالم كتاب صحيح نسبه الى الله غير القران وكل ماسواه من الكتب السماوية السابقة دخلها التغيير مما جعلها تنسب إلى غير الله.
02 المحتوى والمضمون: المحتوى الموجود في كتب اهل الكتاب لايعدو مجرد سير واخبار وقصص رواها اصحابها وكتبوها بطريقتهم لايمكن اطلاق اسم التوراة او الانجيل عليها الا مجازا بلاضافة للافتراء على الله والانبياء ولا يوجد فيها تشريعات كاملة ولا منهج وهذا يدل على التحريف

الوحدة الثالثة
مفهوم إعجاز القرآن


* كانت معجزة كل نبي من جنس ما اشتهر به قومه , فقوم موسى اشتهروا بالسحر فكانت معجزة موسى العصا . وقوم عيسى اشتهروا بالطب فكانت معجزته عليه السلام إبراء الأكمه والأبرص وإحياء الموتى . معجزة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم تكن حسية بل كانت معنوية خالدهو القرآن .
معنى الإعجاز
الإعجاز معناه : إثبات العجز , والعجز هو : القصور عن فعل الشيء .
ومعنى إعجاز القرآن : إثبات القرآن عجز الخلق عن الإتيان بما تحداهم به(نسبة العجز الى الناس)
المقصود من الإعجاز أمران:
1 – إثبات أن القرآن حق منزل . 02 إثبات صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم الؤيده بالمعجزة الخالده
وجوه الإعجاز :
1 – الإعجاز البياني . 2 – الإعجاز العلمي .
أولاً : الإعجاز البياني يتجلى في فصاحة القران وبلاغته:
الفصاحة : هي الظهور والبيان وخلو الكلام من التعقيد.
البلاغة : ماخذوه من البلوغ وهو الوصول الى الشي ..وهي إيصال المعنى إلى القلب في أحسن صورة .
الاعجاز البياني في القران : هو بلوغ القران الغاية العظمى في اداء المعاني ووضوحها بما يعجز البشر عن الاتيان بمثله
مراحل التحدي : تحدى النبي العرب بهذا القران على ثلاث مراحل
1 – تحداهم أن يأتوا بمثل هذا القرآن كله .
2 – أن يأتوا بعشر سور من مثله .
3 – أن يأتوا بسورة واحده .
وجوه الإعجاز البياني:
1 – إيجاز اللفظ وسعة المعنى . قوله تعالى ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب ) .
2 – دقة أداء الألفاظ للمعاني . 3 – التناسب البليغ بين مضامين الآيات والأسماء الحسنى في خواتيمها .


ثانياً : الإعجاز العلمي
معنى الإعجاز العلمي في القرآن : هو إخبار القرآن بحقائق أكدها العلم الحديث ثبت عدم امكانيته اداكها بالوسائل البشرية في عهد الرسول.
ضوابط في دراسات الإعجاز العلمي في القرآن :
1 – التسليم بأن القرآن كتاب هدايه .
2 – الالتزام بالحقائق العلمية : يجب الإقتصار في شرح الآيات الكونية على الحقائق العلمية الثابتة بالقطع .
* الحقائق القرآنية هي حقائق نهائية قاطعه ولايجوز تفسير الايات بفرضيات او نظريات لم ترتق لمستوى الحقيقه
3 – اليقين باستحالة التصادم بين الحقائق القرآنية والحقائق العلمية .
4 – الإلتزام بدلالات وقواعد اللغة العربية . 5 – معرفة ومراعاة مرونة الأسلوب القرآني .
نماذج من الإعجاز العلمي للقرآن
المثال الأول : أطوار خلق الجنين : * معرفة أن الإنسان يخلق في أطوار في منتصف القرن التاسع عشر .
1 - طور النطفة : تطلق النطفة في اللغة على الماء القليل . في نهاية الأسبوع الأول .
2 – طور العلقه : علق: تعلق بالشي والتصق به العلقه ..وفي اللغة هي دودة في الماء تمتص الدم . في اليومين ( 23 – 24 ) .
3 – طور المضغة . (وهو اشبه مايكون بلقمة الطعام الممضوغه والتي عليها طبعة الاسنان) ...في نهاية الأسبوع السادس .
4 – طور العظام واللحم : تبدأ هذه المرحلة في الأسبوع السابع , يؤكد العلماء أن عمر ( 42 ) يوماً وما بعده هو حد فاصل بين المرحلة التي يكون فيه الجنين غير مميز والمرحلة التي يأخذ فيه شكله البشري (تكون العظام يسبق تكون العضلات)

المثال الثاني : تكوين الجبال ..... بدات الفرضيات العلمية بداية القرن الثامن عشر بوجود امتدادات لهذه الجبال..
طبقات الأرض : سبع طبقات
1 – القشرة .
2 – طبقة الصخور .
3 –طبقة اثينوسفير .
4 – طبقة الوشاح الأعلى .
5 – طبقة الوشاح الأدنى .
6 – طبقة النواة الخارجية السائلة .
7 – طبقة النواة الداخلية الصلبة .
* إذا كان إرتفاع الجبل 5000 متر فإن جذر الجبل يكون 28000 متر .

المثال الثالث : الحواجز المائية بين البحار .
ثالثاً : أنواع أخرى من الإعجاز :
1 –الإعجاز التشريعي .
معنى الإعجاز التشريعي في القران : تشريع القران ما يلبي حاجات الناس ويحقق مصالحهم في شتى المجالات في كل زمان ومكان بما يعجز البشر عن الاتيان بمثله.
* الإعجاز التشريعي يشير إلى أن التشريعات الإلهية تحقق العدل والمساواة بين الناس .
* الأسباب التي جعلت هذا التشريع من أعظم الإعجاز في القران هي :
أ – جاء على لسان رجل أمي ( محمد صلى الله عليه وسلم ) . ب – أنه شامل للناس كافه .
ج – أنه تشريع اثبت الواقع إمكان تطبيقه ( تطبيقه سهل ) .

2 – الإعجاز الغيبي .
معنى الإعجاز الغيبي في القران : إخبار القران عن أحداث سابقه ومعاصره وتاليه لنزوله لم يشهدها النبي.
أمثلة غيب الماضي : قصص الأنبياء .
أمثلة غيب الحاضر : ما كشفته آيات القران من حقائق المنافقين .
أمثلة غيب المستقبل : رؤيا النبي بدخول المسجد الحرام . انتصار الروم على الفرس
3 – الإعجاز النفسي .
معنى الإعجاز النفسي في القران : تنوع الخطاب القرآني بما يحيط بجميع مشاعر النفس البشرية المختلفة ويعالج عللها ويؤثر فيها ويوجهها نحو الخير بما يعجز البشر عن الاتيان بمثله.
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 12:28 PM   #3
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

الوحدة الرابعة
واجبنا نحو القرآن
واجباتنا نحو القرآن

أولاً : التلاوة والتجويد : من واجبنا نحو القران تلاوته باستمرار
التلاوة في القرآن والسنة :
1 – الأمر بالتلاوة : أمر الله رسوله بتلاوة القران وكذلك امته ويضاف اليها التبليغ والتعليم
2 – الترغيب في التلاوة : أ – الأجر والمنزلة الأخروية . ب - المنفعة الدنيوية .
ج – التهوين من شأن صعوبات التلاوة . * تلاوة القرآن أفضل الأذكار .
3 – ذم هجر القرآن وترك تلاوته . * أول مراتب الهجر هو ترك التلاوة .
التلاوة المطلوبة :
1 – قدر التلاوة .(وهو الورد اليومي من التلاوة وقد ذكر العلماء ان اقل مدة لختم القران ثلاثة ايام)
2 – إتقان التلاوة وذلك من خلال : أ – التجويد والترتيل . * الترتيل مستحب . ب – التأني وعدم الإستعجال
3 – آداب التلاوة : أ – الإخلاص لله . ب – الطهارة . * لا يجوز قراءة القرآن في الأماكن النجسة .
ج – الحرص على الطهارة المعنوية بتطهير الجوارح المباشرة للقراءة , مثل : النظر . د – تحسين الصوت بالقرآن . هـ - الإستعاذة عند ابتداء القراءة . و – الخشوع والتدبر . ز – أن يقف عند آيات الرحمة فيسأل الله من فضله وان يقف عند آيات الوعيد فيستعيذ بالله من عقابه . ح – البكاء عند القراءة . ط – الدعاء عند ختم القران . * مستحب . ي – تفريغ النفس من الشواغل المانعه من التلاوة والتدبر.
ثانياً : الحفظ والتمكين :
1 –الترغيب في الحفظ باساليب مختلفه منها أ - الوعد الرباني بتيسير الحفظ . ب – الأجر والمكانة العظيمة في الآخرة .
* عدد آي القرآن على قدر درج الجنة في الآخرة . * من استوفى قرأة جميع القرآن استولى على أقصى درج الجنة . ج – المكانة الاجتماعية الكبيرة لحافظ القران .
2 – ذم ترك حفظ القران .
3 – مقدار حفظ القران * حفظ القران له مرتبتان : أ – حفظه كامل (وهذا الاكمل والافضل). ب.حفظ أجزاء معينه او سور محدده
4 – أهمية مراجعة المحفوظ من القران .
ثالثاً : التدبر والتعلم :
التدبر هو : التفكر الشامل الموصل الى اواخر دلالات الكلام ومراميه البعيده.
معنى تدبر القران : هو التفكر والتأمل في آيات القران من اجل فهمه وادراك معانيه.
التدبر المطلوب يشتمل على أمور منها :
1 – معرفة معاني الألفاظ القرآنية .
2 – فهم المعنى للآيات وسياقها.
3 – التأمل في براهين وحجج القران والاعتبار بها
4 – التأثر القلبي باليقين والخشوع . * التدبر والفهم مفتاح العمل والامتثال . * الآثار المحمودة للتدبر هي زيادة الإيمان .
صوارف التدبر : أ – إرتكاب الذنوب والمعاصي . ب – التركيز على كثرة التلاوة . ج – انشغال الذهن والقلب .
الطريق إلى التدبر : أ – تخصيص ورد قرآني للتدبر . ب – القراءة المستمرة في تفسير معتمد . ج – تكرار التلاوة
* قام النبي صلى الله عليه وسلم بآية حتى أصبح وهي قوله تعالى ( إن تعذبهم فإنهم عبادك ) . د – حضور مجالس التفسير .
رابعاً : العمل والتخلق : من المعلوم ان العمل هو المقصد والمطلوب من القران فهم معانيه والعمل به ويخشى الله ويتقيه ويراقبه
أهمية العمل بالقران :
صور من العمل والامتثال لأوامر القران ونواهيه منها :
1 – الربط بين تلاوة القران والعمل به .
2 – تعظيم المدح والثواب بالعمل بالقران .
3 – الذم والتحذير من ترك العمل ومخالفة ما جاء به القران .
خامساً : الدعوة والتعليم :
* مهمة الرسل الأولى الدعوة إلى الله .وكان نبينا محمد يعلم اصحابه القران ويدعوا الناس لهذا الدين
* عبدالله بن مسعود رضي الله عنه يخرج إلى الكوفة فيعلم الناس القراءة , بلغ عدد من أخذوا عنه ( 4 آلاف ) قارئ .
* أبو موسى الأشعري رضي الله عنه نصب نفسه لتعليم الناس القران في مسجد البصرة .
* أبو الدرداء رضي الله عنه يعلم الناس في دمشق .

القسم الثالث
المصدر الثاني : السنة النبوية
الوحدة الأولى : مدخل إلى السنة النبوية
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 12:42 PM   #4
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

تعريف السنة النبوية :
في اللغة : هي الطريقة والسيرة حسنة كانت ام سيئة
في الاصطلاح :
1 – اصطلاح علماء الحديث : هي ما أضيف إلى النبي من قول أو فعل أو تقدير أو صفه خلقيه أو خُلُقيه .
القول : هي الأحاديث التي قالها النبي . الفعل :ما نقل عن النبي من أفعال فعلها .
التقرير : هو كل ما أقره النبي من افعل الصحابة وأقوالهم . الصفة الخلقية : هي هيئة النبي التي خلقه الله عليها . الصفة الخُلُقية : هي ذكر أخلاقه .
2 – اصطلاح علماء أصول الفقه : هي ما صدر عن النبي من قول او فعل او تقرير مما يصلح دليلا لحكم شرعي
3 – اصطلاح الفقهاء : ما أمر به الشرع أمرا ليس على سبيل الالزام مثل : السنن الراتبة , قيام الليل , صوم التطوع , صدقة التطوع , حج التطوع , الذكر بعد الصلاة , زيارة القبور .
* أهل الحديث نظروا للسنة من باب الإقتداء بالرسول .
* أهل الأصول نظروا إليه صلى الله عليه وسلم بصفته المشرع .
* أهل الفقه أطلقوا السنة على بعض الأحكام الشرعية إطلاقاً لا يختص بفعل النبي .
مرادفات السنة : وهي مصطلحات تاتي بمعنى مطابق او مقارب للسنة وتعد بمثابة مرادفات لها ومنها:
1 – الحديث في اللغة : هو الجديد . في الاصطلاح : هو ما روي عن النبي من قول او فعل او تقرير
2 – الخبر في اللغة : النبأ . في الاصطلاح : مرادف للحديث .
3 – الأثر في اللغة : البقية من الشيء . في الاصطلاح : هو ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم أو أصحابه رضي الله عنهم أو التابعين من قول او فعل او تقرير
* الأثر أعم من الحديث والخبر .
الفرق بين التعريفات الثلاثة : ما أضيف إلى النبي فهو الحديث ويطلق عليه أيضا الخبربينما الأثر يطلق على دائرة أوسع تشمل المنسوب الى النبي أو الصحابة او التابعين من قول او فعل او تقرير اوصفة خُلقية او خلقيه.

مكانة السنة في التشريع الإسلامي
حجية السنة , دلالتها وأدلتها (حجية السنة تعني وجوب اعتقاد مضمونها والعمل بمقتضاها)
السنة هي الأصل الثاني من أصول التشريع الإسلامي وهي حجة يجب العمل بها وقد دل على ذلك القران واسنة والاجماع
صلة السنة بالقران :
1 – مؤكدة للقران .
2 – مبينه للقران . أ – بيان المجمل . مثل : أوقات الصلاة . ب – تقييد المطلق. مثل : قطع يد السارق . ج – تخصيص العام . مثل حق الأولاد في الإرث . * الأنبياء عليهم السلام لا يورَثون ( الذين يتركونه صدقه ) . د – توضيح المشكل ومثاله ماورد في القران من ان الامن مختص بمن لايظلم وتم ايضاحه في السنة بتوضيح معنى الظلم وتفسيره بالشرك
3 – مستقلة بالتشريع : هي التي جائت بأحكام منفردة لم تذكر في القران .
مثل : أ – تحريم الجمع بين المرأة وخالتها أو عمتها . ب – تحريم لبس الذهب والحرير على الرجال



الوحدة الثانية
ثبوت السنة ومنهج توثيقها


لقد بين الله ان السنه وحي منه (وماينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى)
حفظ السنة وعوامل انتشارها والعناية بها
أولاً – السنة في عهد النبي
أول تدوين للسنة كان باجتهاد الصحابة في زمن النبي ولكن تدوين مفرق وغير رسمي .
كتابة السنة في عهد النبي مر بمرحلتين :
1 – مرحلة النهي عن كتابة السنة عند ابتداء نزول القران الكريم : لسببين :
الأول : الخوف من اختلاط الحديث النبوي بالقران . الثاني : هو لئلا تشغل كتابة الحديث الصحابة عن القران . 2 – مرحلة الإذن بكتبة السنة (وذلك لما كُتب القران وأمن الخلط والانشغال عن القران ابيحت كتابة السنة)
الصحف المكتوبة في عهد النبي :
1 – الصحيفة الصادقة لعبدالله بن عمرو العاص رضي الله عنه .
2 – صحيفة علي بن أبي طالب (صحيفه صغيرة تحوي مقادير الديات واحكام الاسير) 3 – كُتُبُه صلى الله عليه وسلم لأمرائه وعماله .
ثانياً – السنة في عهد الصحابة رضي الله عنهم .(لم يتم تدوين رسمي للسنة على مستوى الامه في عصر الصحابة)
ثالثاً – السنة في القرن الثاني الهجري
حدثة أمور في هذا العصر تحمل على تدوين السنة ومنها :
1- ظهور الوضع والكذب على الرسول .
2 – وفاة كثير من الصحابة .
3 – ضعف ملكة الحفظ المعهود فيمن سبق.
4 – طول الأسانيد وتشعبها بسبب بُعد العهد عن الرسول وكثرة رواة الحديث.
* دون الحديث رسمي في عهد عمر بن عبدالعزيز .
* من أوائل من كتب في هذا القرن عبدالملك بن جريج بمكة , ومالك بن أنس , ومحمد بن إسحاق بالمدينة , وسفيان الثوري بالكوفة , وعبدالله بن المبارك بخراسان .

رابعاً – السنة في القرن الثالث الهجري: يعتبر من ازهى عصور السنة النبوية ففيه نشطت حكة كتابة السنةوالتدوين
وكانت مناهج المصنفين في هذا العصر بالطرق الآتية :
الطريقة الأولى ( المسانيد ) : تعتمد هذه الطريقة على جمع أحاديث كل صحابي على حده , وتسمى طريقة المسانيد لأن غايتها ذكر الأحاديث المسندة لذلك الصحابي .
اشهر الكتب التي الفت على المسانيد : أ – مسند أبي داود الطيالسي . ب – مسند احمد بن حنبل الشيباني .
الطريق الثانية ( الأبواب ) : تعتمد هذه الطريقة على جمع الأحاديث وترتيبها على الأبواب الموضوعية .
(كتاب الصلاة يندرج تحته باب الصلوات الخمس )أهل هذه الطريقة منهم من اقتصر على الصحيح دون غيره مثل :
1 – البخاري( ت 256 هـ ) في صحيحه .
2 – مسلم( ت 261 هـ ) في صحيحه .
ومنهم من دون الصحيح وغيره كالحسن والضعيف احيانا مثل :
1 – أبو داود( ت 275 هـ ) في سننه .
2 – الترمذي( ت 279 هـ ) في سننه .
3 – النسائي( ت 303 هـ ) في سننه .
4 – ابن ماجه ( ت 273 هـ ) في سننه .
منهج توثيق السنة :
ابرز معالم هذا المنهج : نقد السند , ونقد المتن .
01 نقد السند :
السند في اصطلاح المحدثين : هو سلسلة الرواة الذين ينقلون ما أضيف إلى الرسول , وسمي سنداً لاعتماد الحفاظ عليه .
أهم ملامح نقد السند :
1 – التثبت في الرواية . 2 – الرحلة في طلب الحديث .
02نقد المتن :
المتن في اصطلاح المحدثين :هو ألفاظ الحديث التي تقوم بها معانيه وهو ما ينتهي إليه السند من الكلام .
... تفردت السنة النبوية بمنهج فيد في التوثيق فكانت :-
* السنة محفوظة بحفظ الله لها . * السنة تبين القران ومفسرة له . * لانها احد الوحيين والمصدرين للدين
* المحدثين يشترطون لقبول الحديث الصحيح :سلامته من شذوذ السند والمتن وسلامته من العلة القادحة في السند والمتن .
أقسام الحديث وأحكامه
أقسام الحديث من حيث القبول والرد : إلى قسمين :
1 – المقبول : وهو ما توافرت فيه شروط القبول وينقسم إلى : أ – الحديث الصحيح . ب – الحديث الحسن .
2 – المردود : وهو ما لم تتوافر في شروط القبول وينقسم إلى : أ – الحديث الضعيف . ب – الموضوع .
( الحديث الصحيح )
الحديث الصحيح لغة : الصحيح ضد السقيم .
الحديث الصحيح اصطلاحا : هو ما اتصل سنده بنقل العدل,تام الضبط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
شروطه خمسه :
1 – اتصال الأسناد : أن يكون كل واحد من رواة الحديث قد تلقاه ممن فوقه من الرواة .
2 – عدالة الرواة : العدل : من استقام دينه وحسن خلقه .
3 – ضبط الرواة : هو تيقظ الراوي حين تحمله الحديث وحفظه وفهمه لما سمعه من قت التحمل لوقت الاداء
4 – السلامة من الشذوذ : وهي مخالفة راوية الثقة لمن هو أولى منه .
5 – السلامة من العلة : وهي وصف خفي يقدح في صحة الحديث .
حكمه : الحديث الصحيح حجة يجب العمل به .
( الحديث الحسن )
تعريفه لغة : صفة مشبهة بالحُسن بمعنى الجمال .
تعريفه اصطلاحا : هو ما اتصل سنده بنقل العدل . الذي خف ضبطه عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
. الفرق بين الصحيح والحسن :
الصحيح راويه تام الضبط , الحسن راويه خف الضبط .
حكمه : حجة يجب العمل به ( يقدم عليه الصحيح عند التعارض)
( الحديث المردود ) :
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 12:43 PM   #5
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

أ‌. الحديث الضعيف
تعريفه لغة : ضد القوي .
تعريفه اصطلاح : الحديث الذي لم يجمع صفة الصحيح أو الحسن .
أسباب ضعف الحديث الضعيف : 1 – عدم اتصال السند . 2 – الطعن في الراوي .
حكمه : اختلف العلماء على قولين :
1 – عدم العمل به مطلقاً .
2 – جواز العمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال بشروط ثلاثة : أ – أن لا يكون الضعف شديداً . ب – أن يكون مندرج تحت اصل عام معمول به في الدين . ج – أن لا يعتقد عند العمل به ثبوته بل يعُتقد الاحتياط

( الحديث الموضوع )
تعريفه لغة : اسم مفعول من وضع يضع , وله في اللغة معان عدة منها : الترك ويأتي بمعنى الافتراء والاختلاق .
تعريفه اصطلاح : هو ما نسب إلى الرسول اختلاقاً وكذباً .
حكمه : لا تحل روايته .
أسباب الوضع : أ – ظهور الخلاف بين المسلمين بسبب الفتنة . ب – العداء للإسلام . ج – الترغيب والترهيب لحث الناس على الخير فقد وضع قوم من الجهله احاديث ليحثوا الناس على الخير ويبعدونهم عن الشر حسب زعمهم .
مصادر الحديث الموضوع :
1 – الموضوعات : للإمام الحافظ أبي الفرج عبدالرحمن بن الجوزي .
2 – اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة : للإمام جلال الدين السيوطي .
3 – تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الشنيعة الموضوعة : للحافظ أبي الحسن علي بن محمد الكناني المعروف بابن عرّاق .
4 – المنار المنيف في الصحيح والضعيف : للحافظ ابن القيم الجوزية .

الوحدة الثالثة
عظمة الرسول صلى الله عليه وسلم

أولاً : مكانة الرسول والبشارة به في الكتب السابقة
1 – بشارة التوراة به صلى الله عليه وسلم . * بعثته تصديق لما في التوراة .
* عيسى عليه السلام هو خاتم أنبياء بني إسرائيل .
2 – ذكر بعض صفاته الجليلة في الكتب السابقة .
3 – أخذ الميثاق على الأنبياء بالإيمان به والنصر له .
4 – شهادة بعض أهل الكتاب بصفاته صلى الله عليه وسلم .
ثانياً : مكانة الرسول في القران
وجوه التعظيم والإكرام للنبي الواردة في القران :
الوجه الأول : خصائصه التي اختصه الله بها : ومن هذه الخصائص :
1 – خاتم النبيين . 2 – مرسل إلى الثقلين ( الإنس والجن ) . 3 – مقدم على غيره من الأنبياء .
الوجه الثاني : وصفه بالأوصاف الجليلة والنعوت العظيمة : هذه بعض صفاته الجليلة :
1 - رحمة للعالمين . 2 – منَّه من الله على المؤمنين . 3 – أمان لهذه الأمة .( من وقوع العذاب عليهم ) .
4 – بشير ونذير وسراج منير .


الوجه الثالث : تقرير تعظيمه والتأدب معه صلى الله عليه وسلم :
1- الصلاة عليه من الله ومن الملائكة ومن المؤمنين . * الصلاة من الله على نبيه هي ذكره له في الملأ الأعلى , ومن الملائكة هي الاستغفار له , ومن المؤمنين هي الدعاء له صلى الله عليه وسلم .
2 – الأدب عند ندائه صلى الله عليه وسلم . * توقير الله تعالى له في النداء * الأمر بالأدب عند ندائه بعدم مناداته باسمه بل مناداته بالنبوة * الأمر بعد رفع الصوت فوق صوت النبي وعدم الجهر له بالقول


الوجه الرابع : العناية الإلهية والرعاية الربانية :
1 – التكفل بحفظه وعصمته ورعايته . 2 – التكفل بحفظ دينه وشريعته .3 – شرح صدره ورفع ذكره
من صور رفع الذكر : أ - أنه لا يذكر الله إلا وذكر النبي معه . ب – رفع ذكره في الأولين والآخرين .
ج – ربط الإيمان بالله بالإيمان بالرسول . د – ربط طاعة الرسول بطاعة الله .

الوجه الخامس : الفضل الأخروي :
1 – مغفرة ذنبه . 2 – تفرده بالمقام المحمود . 3 – منحه الكوثر والحوض المورود .
( وهو نهر في الجنة يصب في حوض النبي ) صفات الكوثر : حافتاه قباب اللؤلؤ , مسيرة شهر , ماؤه ابيض من اللبن , وريحه اطيب من المسك , كيزانه كنجوم السماء , من شرب منه لا يضمأ أبداً , حجمه كما بين ايلة وصنعاء من اليمن , الأباريق كعدد نجوم السماء .

ثالثاً : شهادات في عظمة الرسول :
1 – من أقوال الصحابة رضي الله عنهم .
نماذج من شهادات الصحابة : أ – شهادة خديجه رضي الله عنها . ب – شهادة جعفر بن أبي طالب .
2 – من أقوال أعدائه صلى الله عليه وسلم : أ – شهادة أبي سفيان . ب – شهادة كعب بن أسد القرظي .
3 – شهادات بعض المستشرقين : المستشرقون هم : الباحثون غير المسلمين .
أ – مايكل هارت يقول : نجح أعلى نجاح على المستويين : الديني والدنيوي .
ب – برناردشو يقول : لو تولى أمر العلم اليوم لوفق في حل مشكلاتنا .
ج – إدوار مونته يقول : كان محمد أزكى وأدين وأرحم عرب عصره .

الوحدة الرابعة
ملامح من أخلاق الرسول
من أخلاق النبي :
1 – صدقه وأمانته . ( مراجعة الصفحة رقم ( 214 ) للنظر فقط ) .
2 – شفقته ورحمته .
3 – عدله وإنصافه .
مثل : قصة الأراشي مع أبو جهل . قصة المخزوميه التي سرقت . قصة سواد بن غزيه في تسوية صفوف الجيش يوم بدر .
4 – بره ووفاؤه . مثل : وفاؤه في صلح الحديبية .
5 – زهده وتواضعه .
الزهد هو : القلة , وهو ترك مالا ينفع في الآخرة . (اعراض القلب عن الدنيا مع الاخذ باسبابها) الزهيد هو : القليل .
* كان فراش النبي من أدم , وحشوه من ليف . لم يشبع من الخبز ثلاثة ايام متتاليه.مسكنه عباره عن حجرات من لبن وطين وسعف
القوت : هو ما يقوت به البدن ويسد الرمق . التواضع : هو خفض الجناح ولين الجانب .
بعض الدلائل على تواضعه :
1 – نهيه عن المبالغة في مدحه صلى الله عليه وسلم .
2 – تواضعه ولين جانبه في معاملة أصحابه .
3 –قضاؤه لحوائج الضعفاء ووقوفه معهم .
4 – شجاعته وإقدامه . * في غزوة حنين قال صلى الله عليه وسلم هذه المقالة ( أنا النبي لا كذب ,أنا ابن عبدالمطلب ) .

الوحدة الخامسة
ملامح من سيرة الرسول

ملامح من بعض جوانب القدوة في سيرته صلى الله عليه وسلم
01الرسول داعياً ومعلماً .
أمثله : 1 – التعليم بالحلم والأناة . 2 – التعليم باستخدام الوسائل التعليمية .
3 – التعليم بالتدرج وترتيب الأولويات . 4 – التعليم بضرب الأمثال . 5 – تخصيص وقت لتعليم النساء .
02الرسول زوجاً وأباً .
أمثله : 1 – اللطف والسماحة في المعاملة . 2 – التواضع والقيام بالخدمة المنزلية .
3 – مراعاة حاجات الزوجة وتلبيتها .
ومضات من أنوار أبوته صلى الله عليه وسلم : أ – الحفاوة والتقدير . ب – الملاطفة والملاعبة .
ج – التربية والتقويم .
* كانت بنته فاطمة رضي الله عنها تشبهه في مشيته صلى الله عليه وسلم .
* يجتمع نساؤه كل ليله في بيت التي يبيت عندها الرسول صلى الله عليه وسلم فيأكل معهن العشاء ثم تنصرف كل واحده إلى منزلها .
03 الرسول صلى الله عليه وسلم حاكماً وقائداً .
أسس ينبغي توفرها في القائد : 1 – العدل والإنصاف . 2 –الثبات والاستمرار . 3 – العلم والخبرة . 4 – الثقة المتبادلة مع الأصحاب . 5 – تطبيق مبدأ الشورى . 6 – حسن التصرف وبعد النظر .
الأريسيون : هم الفلاحون , وهو غالب رعية هرقل .
04 الرسول صديقاً وصاحباً .
1 – حسن التعامل . وصف علي رضي الله عنه حال النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه فقال " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائم البشر , سهل الخلق , لين الجانب .
2 – حب الخير لأصحابه . 3 – حسن التوجيه . 4 – الاعتراف بالفضل .

الوحدة السادسة
واجبنا نحو الرسول صلى الله عليه وسلم وسنته

واجبات للنبي صلى الله عليه وسلم علينا نحوه :
1- الإيمان به والتسليم بنبوته . 2 – محبته . 3 – متابعته والإقتداء به .

أولاً : الإيمان به والتسليم بنبوته :
* لا يصح إيمان بالله دون الإيمان برسوله صلى الله عليه وسلم , ومن كفر بنبينا صلى الله عليه وسلم فقد كفر بالله .
* الإيمان به صلى الله عليه وسلم يشتمل على جملة من الأمور كلها مطلوبة ومأمور بها , وهي :
1 –تصديقه في نبوته ورسالته 2 – مطابقة تصديق القلب بذلك شهادة اللسان 3 – طاعته فيما أمر وامتثال ما نهى عنه . * هذه الطاعة هي سبب دخول الجنة بعد رضوان الله .
الإسلام : أن تشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتوم رمضان وتحج البيت . * الإيمان : أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره , والإيمان به محتاج إلى الاعتقاد بالجنان , والإسلام به مضطر إلى النطق باللسان .
ثانياً :المحبة والتقدير له صلى الله عليه وسلم :
المحبة هي تعلق القلب بالمحبوب . حكم محبة الرسول ( واجب ) .
ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان :
أ – أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما . ب.أن يحب المرء لا يحبه إلا الله . ج – أن يكره أن يعود في الكفر.
علامات تدل على صدق كل من يدعي أنه يحب الرسول :
1 – محبة من أحبهم رسول الله والرضا عمن رضي عنهم وبغض من ابغض رسول الله ومعاداة من عاده.
أ – محبة آل بيت رسول الله .
* أهل بيته صلى الله عليه وسلم من حُرم الصدقة بعده , وهم : آل علي , آل عقيل , آل جعفر , آل عباس .
ب – محبة أصحاب رسول الله . وفي مقدمتهم الخلفاء الراشدون , وبقية العشرة المبشرين بالجنة ثم أهل بدر ثم أهل أحد ثم أهل بيعة الرضوان يوم الحديبية , وقد أثنى الله على رسول الله في القرآن والإنجيل والتوراة .
ج – محبة أمته صلى الله عليه وسلم .
2 – بغض من أبغض الله ورسوله . * الآية الإيمان حب الأنصار , وآية النفاق بغض الأنصار .
ثالثاً : المتابعة والإقتداء به صلى الله عليه وسلم
* متابعة النبي صلى الله عليه وسلم والإقتداء به واجب على كل مسلم ومسلمه .
* الإقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وإتباع سنته من أبرز علامات صدق المحبة لله .
* محبة الله تعني محبة نبيه صلى الله عليه وسلم ومحبة الهدي الذي جاء به .


القسم الرابع
الوحدة الأولى
المصدر الثالث : الإجماع

تعريف الإجماع
في اللغة على أحد معنيين :
الأول : العزم على الشيء والتصميم عليه . الثاني : الإتفاق (أجمع القوم على الامر)اذا اتفقوا عليه
في الاصطلاح : هو اتفاق المجتهدين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم بعد وفاته على حكم شرعي .
شرح التعريف :
اتفاق : الاشتراك في الاعتقاد أو القول أو الفعل أو السكوت .
المجتهدين : هم علماء الشرع الذين بلغوا رتبة الاجتهاد.
* لا يتعد باتفاق العامة ولابخلافهم .
* لابد من اتفاق جميع المجتهدين .(لاينعقد الاجماع مع خلاف بعض المجتهدين ولو كان المخالف واحد
* لا عبرة بالإجماع في حياته صلى الله عليه وسلم .
الأحكام الدنيوية : النظم الهندسية , القوانين الطبية , فكل ذلك ليس من الإجماع الشرعي .
حجية الإجماع :
الإجماع : حجة شرعية يجب العمل به وتحرم مخالفته فهو ثالث مصادر الشريعة الإسلامية بعد الوحيين : الكتاب والسنة . * الإجماع من خصائص هذه الأمة .
أدلة حجية الإجماع :
1 – من القران . قوله تعالى ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ... ) .
2 – من السنة . قوله صلى الله عليه وسلم ( لن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لايضرهم من خالفهم حتى ياتي امر الله ) .
مستند الإجماع :لابد لكل اجماع من مستند يستند عليه والفتوى بدون مستند شرعي خطاء فلا يكون اجماع الامة على حكم شرعي الا عن مستند شرعي
* الفتوى بدون مستند شرعي خطأ .
* مستند الإجماع قد يكون نصاً شرعياً ظني الثبوت , وقد يكون نصاً قطعيّ الثبوت .
* الإجماع يُستغنى به عن البحث عن الدليل لانه دليل بحد ذاته وان لم يعرف مستنده.
أمثلة على الإجماع :
1 – أجمعت الأمة على انه يجوز للحائض التسبيح والتهليل وسائر الأذكار غير القران .
2 – أجمعت الأمة على أن من لايستطيع رمي الجمرات لعذر , فإنه يُرمى عنه , ويجزئه .
3 - أجمعت الأمة على أن المشتري إذا اشترط لنفسه الخيار مدة معلومة فإنه يملك رد المبيع في تلك المدة .

الوحدة الثانية
المصدر الرابع : القياس
تعريف القياس
في اللغة : هو تقدير شيء على مثال شيء آخر وتسويته به . التقدير : نسبة بين شيئين تقتضي المساواة بينهما .
في الاصطلاح : هو إلحاق فرع بأصل في الحكم لتساويهما في العلة

أركان القياس ( لا يتحقق بدونها ) وهي :
1 – الأصل :وهو ما ثبت حكمه بنص شرعي من الكتاب والسنة او انعقد عليه الاجماع وقد يُعبر عنه بـ( المقيس عليه).
2 – الفرع : وهو ما لم يرد في حكمه نص من الكتاب والسنة ولم ينعقد عليه الاجماع ويراد تسويته بالاصل ويعبر عنه بالمقيس
3 – حكم الأصل : وهو الحكم الشرعي الذي ورد به النص .
4 – العلة : وهي الوصف المشترك بين الأصل والفرع .
أمثله :* الخمر اصل , لأنه ورد نص بحكمه وتحريمه فدل النص على حكم الاصل وهو التحريم وعلة الحكم هي وصف الاسكار في الاصل والعلة متحققه في الفرع وهي المخدرات بكافة اشكالها ولذا نلحق الفرع بالاصل في الحكم وهو التحريم الى الفرع ونقول: يحرم تعالطي المخدرات قياسا على الخمر...


أهمية القياس
القياس : هو المصدر الرابع من مصادر التشريع المتفق عليها بعد الكتاب والسنة والإجماع . ولذا فإنه من أوسع المصادر التشريعية فروعاً وتشعباً .
مجال الاستدلال بالقياس
تنقسم الأحكام الشرعية بالنسبة إلى جواز القياس عليها وعدمه إلى قسمين :
1 – أحكام غير معقولة المعنى ( الأحكام التعبدية ) : وهي الأحكام التي استأثر الله نفسه بعلم عللها فلم تدرك عقولنا سبب شرعيتها او وجه المصلحة فيها مثل : التيمم وصفته ومواقيت الصلاة والصوم والحج والمقدرات الشرعية
كعدد الكعات..وهذا النوع لايصح القياس فيه.لفقد اساس القياس او احد اركانه

2 – أحكام معقولة المعنى : وهي الأحكام التي أدركنا سبب شرعيتها واوجه الحكمة فيها والوصف المناسب للحكم فيها.
ومن هذا النوع اكثر الاحكام الشرعية والتي يجري عليها القياس...
أدلة حجية القياس
من القران قوله تعالى ( هو الذي اخرج الذين كفروا من أهل الكتاب من ديارهم لأول الحشر .... فاعتبروا يا أولي الأبصار ) , موضع الشاهد هو قوله تعالى ( فاعتبروا ) أي فقيسوا انفسكم بهم لانكم اناس مثلهم.

الوحدة الثالثة
الإجتهاد والفتوى

أولاً : الإجتهاد
في اللغة :ماخوذ من الجهد وهو الطاقة والوسع...وهو بذل الوسع وإستفراغ الطاقة في طلب الأمر .
في الإصلاح : هو بذل الفقيه وسعه في استنباط حكم شرعي من دليله
مجال الاجتهاد :
تنقسم الأحكام الشرعية بالنسبة إلى جواز الاجتهاد فيها إلى قسمين :
1 – ما لا يجوز فيه الاجتهاد من الأحكام : وهي الأحكام التي انعقد عليها إجماع الأمة , وهي على نوعين :
أ – الأحكام الشرعية التي يكون مستند الإجماع فيها دليلاً قطعياً , مثل وجوب الصلاة , صوم رمضان , الزكاة , الحج . فلا يصح الاجتهاد في عقوبة الزاني بعد ورود قوله تعالى ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلده ) .
ب – الأحكام الشرعية التي يكون مستند الإجماع فيها دليلاً ظنياً , مثل : تحريم الجمع بين المرأة وعمتها في النكاح بل الواجب اتباع مانعقد عليه اجماع الامة

2 – ما يجوز في الاجتهاد من الأحكام : وهي الأحكام التي لم ينعقد عليها إجماع الأمة , وهي نوعين :
أ – الأحكام الشرعية التي دل عليها دليل ظني في ثبوته أو دلالته (قد يكون الدليل فيه اختلاف وقد يكون يحتمل اكثر من معنى)
ب – المسائل التي لم يرد في حكمها نص من الكتاب أو السنة .

شروط الاجتهاد
لابد للعالم الذي يُقبل اجتهاده أن تتحقق فيه جملة من الشروط من أهمها :
1 - معرفة القران . لابد له أن يكون عالماً بالقران.
2 - معرفة السنة . (معرفة الاحكام من الصسنن القولية والفعلية وان يعرف موضعها وصحيحها وضعيفها ومعرفة مناسبة الحديث
3 - معرفة مسائل الإجماع . لا بد أن يكون عارفاً بمسائل الإجماع , حتى لا يفتي بخلاف ما وقع الإجماع عليه .
4 - معرفة العربية . لابد أن يكون عارفاً بلسان العرب , فيعرف اللغة العربية من نحو وصرف وبلاغه
5 - معرفة القياس : لابد أن يكون عارفاً بالقياس , فهو أساس الاجتهاد وأصل الرأي , وعليه أنبنى أكثر الأحكام الإجتهاديه .

ثانياً : الاجتهاد الجماعي والمجامع الفقهية (مطلوب في عصرنا هذا لقلة العلماء المجتهدين ولتنوع مجالات المعرفة)
* الاجتهاد الجماعي يجعل الاجتهاد أكثر دقه الى مقصود الشرع
تأسست في هذا العصر العديد من المجامع الفقهية , من أقدمها :
- مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر بالقاهرة ( تأسس في 1961 م – 1381 م ) .
- مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في مكة ( تأسس في 1384هـ ) .
- هيئة كبار العلماء في السعودية ( تأسست في 1391 هـ ) .
- مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي في جدة ( تأسس في 1981م – 1401هـ ) .
* الاجتهاد الجماعي لا يقضي على اجتهاد الأفراد ولا يغني عنه .
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 12:44 PM   #6
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

ثالثاً : الفتوى والمفتي
تعريف الفتوى
لغة : الجواب عما يشكل من الأحكام .اصطلاحاً : إخبار بحكم الله تعالى عن دليل شرعي لمن سئل عنه في امر نازل
الفرق بين الفتوى والقضاء :
1 – الفتوى بيان حكم الله في المسألة المستفتى فيها, أما القضاء هو إنشاء لحكم شرعي بين المتخاصمين.
2 – الفتوى لا يلزم للمستفتي العمل بها , أما القضاء فهو مُلزِمُ للمحكوم عليه ولو راه حكما خاطئا .
3 – الفتوى أعظم خطراً لانها تعد تشريعا عاما في حق المستفتي, أما القضاء فهو خاص لا يتجاوز المتخاصمين .

خطورة شأن الفتوى
الإمام مالك بن أنس هو إمام دار الهجرة . ( يخشى من الفتوى ) .
شروط المفتي
* يعد الإفتاء أخص من الاجتهاد فالاجتهاد استنباط الاحكام ام الافتاء فلا يكون الا لسؤال عن واقعه وقعت

* الشروط التي اشترطها العلماء في المفتي هي :
1 – أن تجتمع في شروط الاجتهاد .
2 – الديانة والعدالة والورع .
3 – معرفة واقع الاستفتاء وحال المستفتي . * الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والعوائد والاحوال.
4 – التيقظ ودقة الملاحظة .
5 – عدم التساهل في الفتوى . * يحرم التساهل في الفتوى .

شروط المستفتي : (طالب الفتوى):
1 – يجب على المستفتي أن يتحرى في استفتائه الأغزر علماً والأكثر ديانة من أهل العلم .
* لا يجوز للمستفتي استفتاء كل من عُزي إلى العلم .
2 – أن يكون سؤاله عما ينفعه في دينه ومعاشه ومعاده .
3 – ينبغي للمستفتي التأدب مع المفتي .
4 – يجب على المستفتي أن يعرض قضيته بوضوح .

والله ولي التوفيق.....الملخص شامل المنهج
وطبعته على الوورد بالالوان لكن للاسف ماطلعت الالوان معي
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 04:51 PM   #7
عين زبيدة
 
الصورة الرمزية عين زبيدة

 









عين زبيدة غير متواجد حالياً
افتراضي

السلام عليكم

كل الشكر لتعاونك مع زملائك

وبالتوفيق للجميع
التوقيع

عندمآ نكون : لطفاءِ مع شخّص ما !
نحنْ لا نرجُو الحصُول عليه ، كمآ يعتقد البعض
نحن فقطَ:
نمارس اخلاقنا


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( سيأتيكم أقوام يطلبون العلم ، فإذا رأيتموهم فقولوا لهم : مرحبًا بوصية رسول الله وأقنوهم ـ علموهم ـ ))[ أخرجه ابن ماجه


كل ما يهمك في أصول البحث العلمي ومناهجه وبحوث علمية للتحميل
http://forum.kau.edu.sa/vb/caaaeeii-...-aaeiaia-7549/

    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 06:55 PM   #8
الصقر2

 









الصقر2 غير متواجد حالياً
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عين زبيدة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كل الشكر لتعاونك مع زملائك

وبالتوفيق للجميع
العفو..تحياتي لك ولمرورك العطر
    رد مع اقتباس
قديم 12-15-2011, 07:18 PM   #9
ابوفارس الشيخ

 








ابوفارس الشيخ غير متواجد حالياً
شكرا

بارك الله فيك شكرا اخي الصقر
    رد مع اقتباس
قديم 12-16-2011, 12:20 AM   #10
ابو منصورahmad

 








ابو منصورahmad غير متواجد حالياً
افتراضي

بيض الله وجهك
التوقيع

كن مع الله يكن معك

    رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:15 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات جامعة الملك عبد العزيز

عدد الزوار

 
 

Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45